الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا الشمالية تستطيع ضرب جميع الآراضي الأمريكية

#ما وراء الأخبار l 2019-07-11

الأخبار

ⓒYONHAP News

اعترفت القوات المسلحة الأمريكية في كوريا الجنوبية لأول مرة بقدرة كوريا الشمالية على ضرب جميع الآراضي الأمريكية مما يشكل اعترافا غير مباشر بامتلاك بيونغ يانغ  للأسلحة النووية.

وتجدر الإشارة إلى أن كوريا الشمالية ظلت خلال العقود الماضية تكرس جهودها لتطوير أسلحة الدمار الشامل بالرغم من تلقيها مبالغ ضخمة في مقابل توقفها عن إنشاء محطة نووية بالماء الخفيف بموجب اتفاقية جنيف، إلا أنها استمرت مع ذلك سرا في تطوير المحطة اعتقادا منها بأن الأسلحة النووية تمثل الوسيلة الوحيدة لضمان بقاء النظام.  

ونتيجة لذلك استكملت بيونغ يانغ منظومتها للصواريخ البالستية الحاملة للرؤوس  النووية ومضت في تجاربها الصاروخية رغم معاناة الكثير من الكوريين الشماليين من المجاعة.

وتجدر الإشارة إلى أن صاروخ "هوا سونغ - 15" الذي اعترفت القوات الأمريكية  المتمركزة في كوريا  بقدرته على ضرب كامل الآراضي الأمريكية هو عبارة عن صاروخ بالستي عابر للقارات.

باتي ذلك وسط أنباء عن امتلاك كوريا الشمالية لغواصة مزودة بصواريخ بالستية ومضيها قدما في صنع غواصات قابلة للاستخدام الحربي. 

وتكمن خطورة أسلحة الدمار الشامل، في قدرتها على إلحاق أضرار هائلة  بحياة الناس كما أن الهدف منها ليس تحقيق الانتصار على أرض المعركة  إنما تدمير مرافق الإنتاج الكبرى ومكتسبات الأمم وإنجازاتها. 

وخلاصة القول إن الصواريخ البالستية العابرة للقارات تستهدف حياة الناس وهو السبب الذي يقف وراء حظرها.  

ويمكن تفسير اعتراف القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا بالقوة الصاروخية لكوريا الشمالية بأمرين أولاهما الاعتراف بها ضمنيا كدولة مالكة للأسلحة النووية وثانيهما ضرورة إجراء تقييم دقيق للقوة الحربية الفعلية لدى بيونغ يانغ .

موضوعات بارزة