الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تزايد الإقبال على الطعام الكوري الحار بسبب موجة الثقافة الكورية هاليو

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-08-05

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

معظم الأجانب يعرفون أن الطعام الكوري يتم فيه وضع الفلفل الأحمر، وهو حار جدا. وبعض الأجانب والأصدقاء العرب يخشون تناول الطعام الحار. ولكن بالتزامن مع انتشار الموجة الكورية الثقافية "هاليو" بقيادة فرقة "بي تي أس" الآن، يزداد الإقبال على المذاق الكوري الحار. حيث أصبحت الأكلات الكورية الحارة تحظى بشهرة أكثر فأكثر، بما فيها "الراميون" و "كيمتشي". وتقوم الشركات الغذائية الكورية ببعث مصانع خارج البلاد مثل الولايات المتحدة، للترويج للمذاق الكوري الحار. وبالإضافة إلى ذلك، تسعى إلى تسويق منتجاتها الغذائية الحارة مستهدفة المستهلكين المحليين هناك من خلال ضخ كمية كبيرة من منتجاتها عبر مسالك التوزيع المختلفة. 

وحسبما قال مسؤول في القطاع الغذائي يوم السبت الماضي فإن مبيعات "كيمتشي" لشركة "بول مو وون " الغذائية التي تم تسجيلها في الولايات المتحدة تجاوز حجم مبيعاتها المسجلة في داخل كوريا. ويرجع هذا نتيجة لجهود الشركة التي بذلتها من أجل تعزيز مشروعها للكيمتشي استهدافا للسوق الأمريكية، حيث قامت شركة "بول مو وون" بنشر منتجاتها من "كيمتشي" في ثلاثة آلاف وتسعمائة من فروع "وول مارت WAL mart"، وألف ومائة من فروع متجر "بوبليكس Publix" المنتشرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة في يونيو الماضي.


ومن أجل تلبية هذه الطلبات الكبيرة والمتزايدة، بدأ تشغيل مصنع "كيمتشي" في مدينة "إيك سان" في مقاطعة جولا بدءا من نهاية مايو الماضي، حيث تم تأسيس هذا المصنع بضخ استثمارات تقارب ثلاثين مليار وون باعتباره منشآة متخصصة في إنتاج صادرات "كيمتشي". حيث يتم تصدير "كيمتشي" وتستخدم في تصنيعه مواد غذائية كورية مائة بالمائة لإظهار علامة "صناعة كورية" أمام المستهلكين الأجانب بالرغم من تكلفة النقل. في ذات الوقت تخطط شركة "دية سانغ" التي هي من أكبر الشركات الغذائية الكورية و"كيمتشي" خاصة مع شركة "بول مو وون" لبعث مصنع "كيمتشي" في الولايات المتحدة في غضون هذا العام لتصبح أول شركة كورية غذائية كبرى تتخصص بإنتاج "كيمتشي" داخل الولايات المتحدة. 

وقد قال مسؤول في شركة "دية سانغ" إن الطلب على "كيمتشي" زاد بشكل كبير في ظل انتشار شعبية الطعام الكوري الذي يسمى "كي فود K-FOOD" داخل الولايات المتحدة، حيث ارتفع حجم مبيعاته بنسبة 10 بالمائة سنويا خلال الأعوام الأخيرة.

موضوعات بارزة