الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

سيول تستضيف مسؤولين أجانب من أجل زيارة قصر تشانغ دوك الملكي

#بانوراما الأخبار الكورية l 2019-10-10

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

مرت عشرة أعوام على بدء تنظيم الرحلة الليلية في قصر تشانغ دوك تحت ضوء القمر والتي يمكن من خلالها التمتع بمشاهدة منظر القصر خلال فترة الليل. واحتفالا بالذكرى العاشرة، زار القصر مجموعة من الضيوف المتميزين، تضم خمسين شخصا من كبار المسؤولين في مجال الثقافة والفن من عشرين دولة، حيث عايشوا ماهية الثقافة الكورية بما فيها متابعة عرض كوريا التقليدي. وبدأوا رحلتهم من مدخل قصر تشانغ دوك بوابة "دون هوا مون 돈화문" وهم حاملين المصابيح الكورية التقليدية والمغلفة بالحرير الأحمر والأصفر. كما وصل الزوار إلى المبنى الرئيسي في القصر " إين جونغ جون 인정전 " الذي يشبه شكل سقفه جناح طائر العنقاء الأسطوري الجميل وهو يوشك على الطيران.


والجدير بالذكر أن قصر تشانغ دوك بني في البداية كقصر تابع لقصر "كيونغ بوك" إلا أنه استخدم في ما بعد كقصر رئيسي على مدار مائتين وثمانية وخمسين عاما. ويقال إن القصر شهد إقامة مراسم خاصة بمناسبة تولي ثمانية ملوك العرش. وعند مشاهدة المنظر الليلي في الحديقة الخلفية للقصر، يمكن أن نكتشف سر عشق ملوك مملكة جوسون لهذا القصر. وتوجد في الحديقة الخلفية بحيرة "بويونغ" وسرادق "جوهاب". ولم تكن الحديقة فحسب مكانا ينعم فيه الملوك بالراحة، بل كانت أيضا مركزا سياسيا وعلميا. 

وقال المخرج الفني الهولندي " مونس ديكودي " الذي كان ضمن وفد الضيوف الأجانب إن القصر يقدم لنا لمحة عن طريقة عيش الإنسان في تلك الحقبة كما يقدم أيضا الراحة النفسية والسلامة لكل الزوار. ويلوح خاصة في الليل الجمال المعماري الكوري التقليدي لهذا القصر. ففي الليل يفتح الناس أعينهم وآذانهم بشكل كامل ليشعروا بالتجانس الرائع بين الطبيعة والمباني المعمارية بالتزامن مع استنشاق روائح الأعشاب المختلفة. وفي إحدى تعليقاتها ذكرت المخرجة الأمريكية "جيريمي ستايسي" أن الثقافة الكورية التقليدية مثيرة للاهتمام. وهي ثقافة متميزة  لكن الكثيرين يجهلونها.

والجدير بالذكر أن قصر تشانغ دوك تم تسجيله في قائمة التراث الثقافي العالمي لمنظمة اليونيسكو ليكون الوحيد من بين القصور الكورية الذي حظي بمثل هذه المكانة. والآن أصبح يشكل معلما رمزا يعرّف شعوب العالم بجمال الثقافة الكورية التقليدية.

موضوعات بارزة