الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

مجلس الأمن يناقش إطلاق كوريا الشمالية صاروخا بالستيا من غواصة

#ما وراء الأخبار l 2019-10-09

الأخبار

ⓒYONHAP News

تجري حاليا جهود مكثفة من أجل استئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية بشأن القضية النووية، بالتزامن مع الاستمرار في ممارسة الضغوط وفرض العقوبات على بيونغ يانغ.

فبعد أن أطلقت كوريا الشمالية صاروخا بالستيا من داخل غواصة مؤخرا، وفشلت مفاوضات العمل بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة في السويد، أصدرت ست دول أوربية في مجلس الأمن الدولي بيانا مشتركا يندد بكوريا الشمالية. 

ومن ناحية أخرى، عقدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان اجتماعات ثنائية وثلاثية لبحث سبل استئناف المفاوضات التي عقدت في السويد.

وفي بيان الدول الأوربية الست، لم تشارك الولايات المتحدة وروسيا، إلا أنه تم التوصل إلى إجماع على البيان بالفعل في اجتماع مجلس الأمن الأخير، حسب تعبير السفير الألماني "كريستوف هويغين" الذي قال إن مناخ الاجتماع كان سلبيا للغاية تجاه كوريا الشمالية، وهو ما يشير إلى التوصل إلى توافق عام في الآراء بين الدول الأعضاء في مجلس الأمن في هذا الشأن.

ويمكن تفسير عدم مشاركة الولايات المتحدة في البيان بسببين، الأول: أن الدول الأوربية التي عانت مباشرة من الحربين العالميتين الأولى والثانية، تشعر بحساسية تجاه قضية أسلحة الدمار الشامل بشكل أكبر من الولايات المتحدة. ويمكن القول إن السبب في سعيها إلى التكامل الأوربي يرجع إلى ذكرياتها الأليمة حول الحربين المأساويتين القاسيتين. ولهذا السبب تُصدر هذه الدول عادة تنديدات أشد من الولايات المتحدة بشأن أسلحة الدمار الشامل.

ولكن السبب الأهم هذه المرة هو تنسيق وتعديل مستوى البيان، حيث إن صدور البيان باسم الدول الأوربية الست فقط، وليس باسم مجلس الأمن، يعتبر  تخفيضا لمستوى البيان.

وأيضا، فإن عدم مشاركة الولايات المتحدة في البيان يدل على الانخفاض الكبير في درجة التنديد، حيث إن المجتمع الدولي يرغب في انتقاد كوريا الشمالية، لكنه لا يريد تحطيم الحوار بينها وبين الولايات المتحدة.

وبالفعل، أكد البيان على ضرورة استئناف هذا الحوار، وحث كوريا الشمالية على اتخاذ إجراءات ملموسة والرجوع إلى المفاوضات الجادة مع الولايات المتحدة. وقال السفير الألماني إن كل الدول الأعضاء في مجلس الأمن تأمل في استئناف المفاوضات التي بدأت في السويد.

وفي هذه الأثناء، عُقد في واشنطن اجتماع للمفاوضين النوويين الكوري الجنوبي والأمريكي والياباني بشأن القضية النووية الكورية الشمالية، حيث ناقش المفاوضون الثلاثة سبل التعاون من أجل استئناف مفاوضات السويد، كما أكدوا على أهمية التعاون بين الدول الثلاث.

موضوعات بارزة