الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الحوار الاقتصادي بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة

#قضايا ساخنة l 2019-11-10

الأخبار

ⓒYONHAP News

عقدت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الدورة الرابعة من أعمال الحوار الاقتصادي يوم الأربعاء الماضي في سيول، وأصدرتا في ختامها بيانا مشتركا يقضي ببذل جهود مشتركة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بينهما.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها إصدار بيان مشترك في الحوار الاقتصادي الكوري الأمريكي.

ومثل الجانب الكوري في اجتماع سيول "لي تيه هو" النائب الثاني لوزيرة الخارجية، بينما مثل الجانب الأمريكي وكيل وزارة الخارجية للتنمية الاقتصادية والطاقة والبيئة "كيث كراك".

وفي البيان المشترك، أكد الجانبان أن العلاقات الاقتصادية تعد ركيزة أساسية للعلاقات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، كما تم التأكيد على العلاقات الاقتصادية المتينة في إطار الحوار الاقتصادي، والاتفاق على التوسيع المستمر لآفاق التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين.   

وقال البيان إن اجتماع سيول كان فرصة لفحص التطورات التي حدثت في سياسة الحكومة الكورية لتعزيز العلاقات مع الدول الجنوبية، والتعاون بين البلدين بشأن الإستراتيجية الأمريكية تجاه المحيطين الهندي واالهادئ.

وأثار حوار سيول الاقتصادي اهتمام الكثيرين، نظرا لمشاركة الولايات المتحدة فيه بوفد موسع، وإصدار أول بيان مشترك في ختامه.

ويرى بعض المراقبين أن مشاركة الولايات المتحدة في الحوار الاقتصادي مع كوريا الجنوبية بوفدها الكبير يشير إلى مساعيها لتعزيز العلاقات الاقتصادية مع الدول الآسيوية والباسيفيكية ، في ظل احتمال توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية الإقليمية الشاملة التي تقودها الصين العام القادم، وتخوفا من تمكن بكين من الأخذ  بزمام المبادرة في النظام الاقتصادي الإقليمي والعالمي.

واتفق الجانبان الكوري والأمريكي أيضا على تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين من خلال عقد أنواع مختلفة من المباحثات إما رفيعة المستوى أو على مستوى العمل.

وستنعقد الدورة الخامسة القادمة من الحوار الاقتصادي بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة في واشنطن العام القادم.

موضوعات بارزة