الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

زيادة اهتمام الأطفال الكوريين بشراء الأسهم

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-12-09

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

يتزايد عدد الأطفال والقاصرين في كوريا الذين بدؤوا في شراء الأسهم مؤخرا كما ظهر مصطلح جديد يسمى "주린이" "جوريني"، وهو كلمة مركبة من "الأسهم" و"الأطفال"، وهو مصطلح جديد يشير إلى مبتدئ جديد في مجال تداول الأسهم. وفقا لدراسة حديثة أجرتها دائرة الرقابة المالية في سبتمبر من هذا العام تجاوز عدد حسابات الأسهم الجديدة التي فتحها قاصرون في كوريا من يناير إلى أغسطس هذا العام 290 ألفا وبلغ المتوسط الشهري لفتح حسابات الأسهم الجديدة 36,385، أي أكثر من ثلاثة أضعاف المتوسط الشهري في العام الماضي كما زاد المبلغ الإجمالي للودائع في حسابات الأوراق المالية للقاصرين بمقدار 275 مليار وون (أي 25,343 مليون دولار) في الفترة من يناير إلى أغسطس من هذا العام من بينهم كانت هناك حالات تم فيها التبرع بالأسهم من قبل آبائهم أو أجدادهم لكن الإحصاءات شملت أيضا طلاب المدارس الثانوية الذين قاموا باستثمارات مباشرة في الأسهم. تجدر الاشارة الى أنه في كوريا يمكن حتى للقصر فتح حساب أسهم من خلال زيارة المؤسسات المالية مع أولياء أمورهم مع المستندات الداعمة وفي الوقت نفسه يدرس المزيد من الطلاب الأسهم أو الاقتصاد من أجل الاستثمار يقوم معظم هؤلاء الطلاب بمحاكاة استثمار الأسهم في النادي الاقتصادي بالمدرسة أو يتعلمون المعرفة الأساسية العامة حول الاقتصاد والأسهم من خلال يوتيوب في مقاهي الإنترنت ذات الصلة بالمخزون ويمكن غالبا مشاهدة مقالات تقول "أنا طالب في المدرسة الثانوية وأريد بدء الاستثمار في الأسهم يرجى التوصية بالكتب ذات الصلة أو قنوات يوتيوب" وفقا للخبراء في مجال الاقتصاد منذ هذا العام تم تلقي العديد من الطلبات لإعطاء دروس حول الأسهم في أماكن مثل النوادي الاقتصادية بالمدارس الثانوية. 

الجدير بالذكر أن هؤلاء الطلاب لديهم بالفعل معرفة اقتصادية أساسية، ويقال إن معظم أولياء أمورهم إنهم يدعمون أطفالهم بنشاط في القيام باستثمارات مالية يميل الآباء هذه الأيام إلى تفضيل أنشطة الاستثمار في الأسهم وغالبا ما يأخذون أطفالهم إلى بنك أو شركة أوراق مالية قبل أن يطلبها أطفالهم، عندما كان جيل طفرة المواليد أي الأشخاص من مواليد ما بين عام 1955 و1963 يعملون كانت أسعار الفائدة مرتفعة لذا فإن المدخرات وحدها جعلت من الممكن زيادة أصولهم مع ذلك فإن الوضع مختلف بالنسبة للأجيال اللاحقة نظرا لانخفاض معدل الفائدة أصبح من الصعب زيادة الأصول عن طريق الادّخار وحده. 

لقد نشر مؤخرا مقالا عن جيل الشباب في كوريا مفاده أنه من الصعب شراء منزل في سيول دون مساعدة مالية من والديهم، كما أنه من الصعب الاستعداد للتقاعد إذا أراد جيل طفرة المواليد أن يذهب أطفالهم إلى جامعة مرموقة فإن الآباء الصغار في هذه الأيام يريدون لأطفالهم أن يكونوا مستقلين ماليا لذلك وفقا لهذه التغييرات ينخفض العمر المستهدف للتعليم المالي تدريجيا، كما يتم إجراء التعليم المالي في بعض المدارس الابتدائية والمتوسطة وكما تعني كلمة "주린이" (جوريني) حرفيا يقترب العصر الذي يَستثمر فيه "الأطفال" في الأسهم. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;