الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تغير نظرة الشباب حول العلاقات من خلال الشبكات الاجتماعية

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-12-16

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

في الآونة الأخيرة، يتزايد عدد الشباب الذين يشكون من الإجهاد الناجم عن إدارة الشبكة الإنسانية. حيث يشكون من التعب عندما يتصل أشخاص غير مرغوب بهم كأصدقاء من خلال خدمات الشبكات الاجتماعية (SNS). بعبارة أخرى، يزعم عدد متزايد من الشباب أنهم يتبعون ما يسمى "حمية الشبكة الإنسانية" التي تنظم العلاقات الإنسانية من خلال طرق مثل حذف حسابات وسائل التواصل الاجتماعي أو حظر متابعين. وينبع هذا من الحكم بأنه من الأنسب الحفاظ على علاقة عميقة مع عدد صغير من المعارف بدلا من الحفاظ على علاقة خفيفة مع العديد من الأشخاص. فحسب نتيجة استطلاع أجراه موقع "جاب كوريا" للتوظيف على 1409 من الرجال والنساء البالغين، فإن 84.1 بالمائة من المشاركين أجابوا بأنهم يعتقدون أنه من الضروري تنظيم العلاقات الإنسانية غير الضرورية. 

وفيما يتعلق بهذا الأمر، قال 51.2% من المستجوبين إنهم يريدون تركيز وقتهم وطاقتهم على الأشخاص المهمين. وتبع ذلك أسباب مثل: لأن هناك العديد من العلاقات الإنسانية غير الضرورية، بنسبة 46.5%، ولأنهم شعروا بالتشكيك في العلاقات الإنسانية بنسبة 30.5%، ولأنه من الأسهل والأفضل أن أكون وحيدا من مقابلة عدة أشخاص، بنسبة 23.2%. وكما تعرف جيدا فإن "كيفية تنظيم العلاقات الإنسانية" تتضمن إلغاء متابعة حسابات وسائل التواصل الاجتماعي مع المعارف أو حذف معلومات الاتصال الخاصة بالشخص الآخر. وتشمل أيضا تغيير رقم هاتفك المحمول أو حذف حساب الوسائط الاجتماعية الخاص بك.

وفي هذا الصدد، يقول الخبراء إنه عندما يشعر الشباب بالشك أو التعب بشأن العلاقات الإنسانية المعقدة التي أقيمت من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، فإنهم يفضلون في النهاية إقامة علاقات إنسانية ضيقة ولكن حميمة. عندما أصبحنا قادرين على التواصل مع الغرباء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أصبحت شبكة العلاقات الإنسانية أوسع. ونتيجة لذلك، يمكن أن يشعر الشباب بوفرة العلاقات الإنسانية. ومع ذلك، هذه العلاقات لا يمكن أن تستمر بشكل وثيق لفترة طويلة. وعادة ما يكون لدينا أكثر من 200~ 300 جهة اتصال مخزنة على هواتفنا المحمولة. ولكن، يمكن لأي شخص أن يشعر بالتشكك بشأن العلاقات الإنسانية إذا لم يكن هناك أحد للاتصال به عندما يشعر بالتعب أو الإرهاق. ليس هذا فقط، ولكن هناك سبب آخر لتنظيم العلاقات الإنسانية، وهو التعب الناجم عن وسائل التواصل الاجتماعي. على سبيل المثال، ينشر الأشخاص أشياء يريدون التباهي بها أمام الآخرين أو يسعدون بها في مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بهم. لذلك، إذا نظرنا إلى هذه الأشياء مرارا وتكرارا، فقد نشعر في النهاية بإحساس بالحرمان النسبي.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;