الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

الجدل حول خطة الحكومة الكورية لتخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية

#قضايا ساخنة l 2022-08-06

الأخبار

ⓒYONHAP News

وسط الجدل حول خطة الحكومة لتخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية من سن السادسة إلى الخامسة، أوضحت نائبة رئيس الوزراء للشؤون الاجتماعية ووزيرة التعليم "بارك سون إيه" يوم الثلاثاء الماضي أن الحكومة ستلغي خطتها إذا لم تحصل على إجماع وطني.

وكانت الحكومة قد كشفت عن خطة تخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية، لكن هذه الخطة واجهت معارضة شديدة من آباء الأطفال الصغار.

وجاء تصريح الوزيرة "بارك" في لقائها مع ممثلي منظمات الآباء، حيث أعربت عن اعتقادها بأن أي سياسة حكومية لا يرغب الشعب في انتهاجها يمكن إلغاؤها.

وقالت "بارك" إن خطة الحكومة لتخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية تهدف إلى النمو الآمن للأطفال الصغار من خلال دمج التعليم والرعاية، وتخفيف الأعباء عن الآباء في رعاية أطفالهم في سن ما بعد الالتحاق بالمدرسة.

وأكدت أن الحكومة ستحاول الحصول على إجماع وطني عن طريق إجراء نقاش عام حول الخطة، ليتم من خلاله إيجاد حل مناسب للجدل المثار في الدوائر التعليمية والسياسية، وبين الآباء. لكن ممثلي منظمات الآباء دعوا الحكومة إلى إلغاء خطة تخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية فورا، قائلين إنه ليس هناك ضرورة لإجراء نقاش عام حول هذه القضية التي تعترض عليها الدوائر التعليمية وغالبية الشعب.

وبموجب خطة الحكومة، سيتم تخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية من سن السادسة إلى سن الخامسة بدءا من عام 2025.

وكانت قضية تخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية موضعا قديما للنقاش يعود إلى أعوام التسعينيات، ولكن لم تتمكن الحكومات السابقة من تنفيذها بسبب المشاكل المتوقعة والمحتملة، والتكاليف اللازمة الباهظة.

ويعود السبب في نشأة فكرة تخفيض سن الالتحاق بالمدارس الابتدائية إلى ارتفاع مستوى النمو الفكري لدى الأطفال، وضرورة تخفيض سن الدخول في المجتمع.

وبمعنى آخر، تهدف هذه الفكرة إلى تخفيض سن الدخول في سوق العمل والزواج والإنجاب من خلال تخفيض سن الالتحاق بالمدارس، لمواجهة الانخفاض المحتمل في القوى العاملة في كوريا. 

وعلى الرغم من هذه الأسباب، كان رد فعل الرأي العام على الخطة مضادا للحكومة، لأن وزارة التعليم كشفت عن الخطة بشكل أحادي دون إجراء نقاش عام.

وقالت الدوائر التعليمية ومنظمات الآباء إن الالتحاق بالمدارس في سن الخامسة سيكون أمرا لا يتناسب مع الأطفال الصغار بالنظر لخصائص النمو المعرفي والعاطفي لديهم، وأنه سيؤدي إلى آثار جانبية سلبية، بما في ذلك زيادة التنافس في امتحان قبول الجامعات والتعليم الخاص.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;