الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

كوريا الشمالية تقر قانونا يسمح لها بتنفيذ ضربة نووية وقائية

#قضايا ساخنة l 2022-09-17

الأخبار

ⓒ YONHAP News

أقرت كوريا الشمالية يوم التاسع من شهر سبتمبر الجاري قانونا يسمح لها بتنفيذ ضربة نووية وقائية، مبددة بذلك أي إمكانية للتفاوض على نزع أسلحتها النووية. وردا على ذلك، قالت الحكومة الكورية الجنوبية إنها ستواصل السعي لنزع السلاح النووي بالكامل من كوريا الشمالية ودون تردد، محذرة من أن أي محاولة من قبل كوريا الشمالية لاستخدام أسلحتها النووية ستؤدي إلى انهيارها نتيجة لرد ساحق عليها من جانب كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. 

ويتكون القانون من 11 فقرة، تنص كل منها على مهام القوة النووية، وتكوينها، والقيادة والسيطرة عليها، وتنفيذ القرارات المتعلقة باستخدام الأسلحة النووية، ومبدأ شروط استخدامها، ووضعية التعبئة العادية، والصيانة الآمنة والحماية للأسلحة النووية، وتعزيز وتجديد القوة النووية كمّا وكيفا.

وعلى وجه الخصوص، تنص الفقرة الثالثة من القانون على أن القوة النووية تخضع لأوامر الزعيم الشمالي "كيم جونغ أون" فقط، وأنه يمتلك السلطة الكاملة لإصدار جميع القرارات حول استخدام السلاح النووي. كما يتم بموجب هذه الفقرة السماح لكوريا الشمالية بشن ضربة وقائية تلقائية وفورية للقضاء على القوات المعادية، في حالة مواجهة نظام القيادة والتحكم تهديدات من قبلها، لتعلن بيونغ يانغ بذلك أنها ستنتهج سياسة الاستخدام الهجومي للأسلحة النووية.

وينص القانون أيضا على أنه بإمكان النظام الكوري الشمالي استخدام الأسلحة النووية في حالة شن قوات معادية هجوما نوويا أو غير نووي على قيادة الدولة أو هيئة قيادة القوات النووية والأهداف الاستراتيجية المهمة.

وبهذا الصدد، أعلن الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" أن وضع بلاده كقوة نووية أمر "لا رجعة عنه". ويعني كل هذا أنه يمكن لكوريا الشمالية استخدام الأسلحة النووية بشكل تعسفي في أي وقت، وأن سلطة استخدام الأسلحة النووية ستتركز بالكامل في يد "كيم جونغ أون".

ويمكن القول إن تركيز السلطة في استخدام الأسلحة النووية في يد شخص معين يعد أمرا خطيرا في حد ذاته، لأن الأسلحة النووية قد تتسبب في تعرض الجنس البشري بأسره لكارثة. والأسوأ من ذلك هو أن بيونغ يانغ أعلنت أنها ستستخدم أسلحتها النووية بشكل هجومي.

وكانت كوريا الشمالية قد أعلنت في المؤتمر السابع لحزب العمال الحاكم في عام 2016 أنها لن تستخدم الأسلحة النووية بشكل استباقي، وهو ما لم يصدقه المراقبون وقتها، وبالفعل قامت أخيرا بخلع قناع الكذب، وكشفت عن استعدادها بطريقة فظة لاستخدام الأسلحة النووية بشكل هجومي.

وفي هذا السياق، قال مسؤول في وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن موقف سيول بشأن نزع السلاح النووي بالكامل من كوريا الشمالية هو موقف ثابت، مؤكدا على أن الحكومة ستسعى لنزع السلاح النووي من بيونغ يانغ دون تردد من خلال الحوار والوسائل الدبلوماسية.

وقد أعرب المجتمع الدولي عن قلقه الكبير من تبني كوريا الشمالية قانونا يخول لها توجيه ضربة نووية وقائية. وقالت الولايات المتحدة إنها ستتعاون مع حلفائها لتأمين قوة للردع النووي.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;