الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

خطاب الرئيس الكوري يون صوك يول أمام الأمم المتحدة

#قضايا ساخنة l 2022-09-24

الأخبار

ⓒYONHAP News

في أول خطاب له أمام اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء الماضي، دعا الرئيس الكوري "يون صوك يول" المجتمع الدولي إلى التكاتف في ظل منظومة الأمم المتحدة.

وقال "يون" في خطابه الذي يحمل عنوان "الحرية والتضامن: البحث عن حل في عهد التحول"، إنه يجب على المجتمع الدولي أن يتضامن لحماية حرية أي مواطن أو بلد إذا تعرضت تلك الحرية للتهديدات. وكما يشير العنوان، كانت الكلمة الرئيسية لخطاب الرئيس "يون" هي "الحرية"، حيث تم استخدام هذه الكلمة 21 مرة.

وكان الرئيس "يون" قد استخدم كلمة "الحرية" 35 مرة في الخطاب الذي ألقاه في حفل تنصيبه في شهر مايو الماضي، و33 مرة في خطابه بمناسبة عيد الاستقلال في شهر أغسطس الماضي، مما يدل على أن "الحرية" هي كلمة رئيسية ترمز للروح الأساسية لسياسات الرئيس "يون" الداخلية والخارجية.

وشدد "يون" على ضرورة احترام ودعم المعايير الدولية العالمية المبنية حول الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، متعهدا بأن تفي كوريا الجنوبية بمسؤولياتها ودورها. وفي هذا الصدد، قال أيضا إن الحكومة الكورية ستقوم بتوسيع المساعدات الإنمائية الرسمية للدول الأقل نموا، وتقديم 300 مليون دولار لحملة منظمة الصحة العالمية لتطوير أدوات لمكافحة لفيروس كورونا.

ودون أن يذكر كوريا الشمالية، تناول الرئيس الكوري التهديدات المتزايدة للأسلحة النووية، وحث المجتمع الدولي على احترام إطار عمل الأمم المتحدة لإيجاد حلول مشتركة.

وعلى هامش حضوره اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، عقد الرئيس "يون" قمة مع رئيس الوزراء الياباني "فوميو كيشيدا" يوم الأربعاء الماضي استغرقت حوالي 30 دقيقة، حيث اتفق معه على مواصلة إجراء مباحثات من اجل تحسين العلاقات بين سيول وطوكيو.

وأوضح المكتب الرئاسي الكوري أن "يون" و"كيشيدا" اتفقا على ضرورة تحسين العلاقات من خلال حل القضايا العالقة بينهما، ومواصلة إجراء مباحثات بهذا الشأن بين وزارتي خارجية البلدين.

ومن جانبها، قالت الحكومة اليابانية إن يون وكيشيدا اتفقا على تسريع المشاورات بين السلطات الدبلوماسية لحل القضايا العالقة، بما في ذلك قضية ضحايا العمل القسري الكوريين خلال فترة الاستعمار الياباني لكوريا.

ويقول المراقبون السياسيون إن خطاب الرئيس "يون" في الأمم المتحدة الذي ركز على قيمة الحرية، قد أكد للعالم رسميا أن تحالف القيم مع المعسكر الحر هو اتجاه السياسات الخارجية للحكومة الكورية.

وفي الواقع، أشار الرئيس "يون" في خطابه إلى أن التغييرات التي تطرأ على الوضع الراهن بالقوة، وأسلحة الدمال الشامل، وانتهاكات حقوق الإنسان هي العوامل التي تهدد الحرية والسلام في العالم، موضحا بذلك نية كوريا الجنوبية تعزيز التضامن مع المعسكر الحر للتغلب على الأزمات الحالية الناجمة عن الحرب في أوكرانيا والتوتر بين الصين وتايوان، وتهديدات كوريا الشمالية النووية والصاروخية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;