الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

استئناف الدراسة داخل المدراس الكورية بثلث عدد الطلاب

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-06-29

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

تشهد كوريا جدلًا كبيرًا بشأن الدراسة، وتشعر الكثير من المدارس بالحيرة، حيث إن هناك توجيهات من قبل وزارة التعليم والتربية بهذا الشأن، وتشمل هذه التوجيهات تحديد عدد الدارسين داخل المباني يوميًّا بالثلث أو الثلثين من إجمالي عدد الطلاب، وبسبب ذلك تواجه المدارس بعض الصعوبات، ولذلك قررت بعض المدارس وضع جداول دراسية مختلفة بين الطلاب. ومعنى ذلك أن نصفهم يأتي إلى المدرسة بينما يبقى النصف الآخر في البيوت، أي يأتون إلى المدارس بالتناوب إما كل أسبوعين أو كل يومين، ويدرس الطلاب الموجودين في البيوت عبر مواقع الإنترنت مع مشاهدة زملائهم الموجودين في الصف. وهذا يؤدي إلى زيادة العبء على المعلمين حتى تنتهي الفترة الدراسية الربيعية، أي ربما حتى منتصف شهر يوليو القادم.

الجدير بالذكر أن الدراسة هكذا بشكل غير منتظم تزيد اضطراب الطلاب، لذلك يود الطلاب والآباء والأمهات أن تتم الدراسة بشكل طبيعي كما في السابق، لكن قد يعبر البعض عن القلق حول استحالة التحكم في الطلاب، ومن ثم قد يؤدي ذلك إلى انتشار فيروس كورونا-19، ورغم أنه يتم فرض لبس الكمامة على الطلاب طوال بقائهم في المدارس، إلا أن ذلك لا يمنع من اللقاء والاتصال والمخالطة المباشرة خلال الدراسة في مكان ضيق ومغلق. كما أن الدراسة في المدرسة وفي المنزل بالتناوب كل يومين قد تؤدي إلى انخفاض فعالية الدراسة،  لذلك شارك حوالي 400 من الآباء في أحد استبيانات الرأي، فأجاب أكثر من 70 بالمائة منهم بأنهم يؤيدون أن يدرس أبناؤهم في المدرسة كل يوم، مع الحفاظ على التباعد بين الطلاب. تجدر الإشارة إلى أنه لكي يرتاح كل من الطلاب والمعلمين معا، والحفاظ على مستوى الدراسة، يتعلم الطلاب الأمور النظرية والعلمية عبر الإنترنت، ثم يأتون إلى المدرسة، ويتعلمون الأمور العملية مع المعلمين من خلال اللقاء المباشر. كذلك يجب على المدرسة ابتكار وسائل مبدعة يمكن استخدامها في التعليم عبر الإنترنت وفي الصف في نفس الوقت. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;