الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الثقافية

نوغم بانغتشو / تشوسو إي بوم / بوم نال

#أنغامنا الجميلة l 2019-04-24

أنغامنا الجميلة


تشهد كوريا هذه الأيام حرارة في الجو بعد فصل طويل من الصقيع، والجو أحرّ من أن يُطلق عليه ربيعا، لكننا لا نزال في أبريل على أي حال، وهي ذروة الربيع. فقد جاء موسم تفتح زهور الأضاليا، والكرز وانتهى، وبدأت مرحلة جديدة من مراحل الربيع. فالبراعم الخضراء تتفتح في كل مكان بينما تغمر أشعة الشمس الدافئة الأشجار والغابات. وقد أحب الأقدمون هذه البراعم الخضراء الصغيرة المنتشرة في كل مكان ورأوا أنها أجمل من الأزهار. وكان المطربون التقليديون يغنون أغانٍ قصيرة عُرفت باسم "دانغا 단가" قبل بدء مقطوعة البانسوري الأساسية، وكان ذلك يعد نوعًا من تدريب الأحبال الصوتية وتجهيزها لبدء الغناء. وتدور أحد هذه الأغنيات القصيرة، أو الدانغا، عن الربيع وجمال مزروعاته الخضراء البديعة. وتغنى هذه الأغنية هذه الأيام بمصاحبة آلة الكاياغم. وتذكر الأغنية الأيام التي تطول مع تأخر الغروب كل يوم، وطيور العقعق إذ تطير هنا وهناك بنشاط أكبر من أي وقت آخر في العام استعدادًا لموسم الـ"دانو" في شهر مايو.

فن البانسوري هو فن قصصي غنائي، يعتمد على الحكاية عن طريق الغناء المصاحب بالآلات الموسيقية التراثية الكورية، وغالبًا ما تكون الحكاية طويلة وتحتوي على الكثير من المبالغات. ولهذا تكون الـ"دانغا"، التي غالبًا ما تُغنى قبل البانسوري مباشرة، على خلاف ذلك: قصيرة، وبسيطة اللحن والإيقاع. وهو أمر منطقي، فلو بذلك المطرب مجهودًا كبيرًا لأداء أغنية معقدة تتطلب الكثير من المجهود الصوتي والأدائي، فسوف يستنفذ طاقته الفنية قبل حتى أن يبدأ مقطوعة البانسوري، وسوف يفقد الجمهور اهتمامه بالدراما الأساسية. وتدور أغلب أغاني الدانغا حول المسافر الوحيد الذي ترك العالم بكل ما فيه من ماديات وتفاصيل خلفه وراح يتجول في أحضان الطبيعة، محتقرًا الماديات والشهرة وغيرها. وأغنية "نوغم بانغتشو 녹음방초" التي استمعنا إليها لتونا تتغنى بجمال أن يهيم المرء على وجهه في أحضان الطبيعة بلا هدف محدد في يوم ربيعي جميل. ولا شك أن رحلة كهذه لن تكون ممكنة في غير فصل الربيع.

اشتهرت مقطوعة "الربيع في نقطة حراسة" كمقطوعة تعزف بالكاياغم في كوريا الجنوبية، لكنها كُتبت أساسًا كمقطوعة "دانسو" في 1965. والدانسو هي آلة موسيقية كورية مصنوعة من القصب، وهي صغيرة وخفيفة الوزن وسهلة التعلم. ويمكن لأي شخص أن يتعلم أن يعزفها، ولهذا فإن الدانسو هي أول آلة تراثية يتعلمها الطلبة الكوريون في المدارس الابتدائية في حصص الموسيقى التراثية. ولم تكن الدانسو من الآلات ذات الشعبية الكبيرة في الماضي، بل إنها كادت أن تُنسى بالمرة. لكن لحسن الحظ، تعلم الكثير من الشباب كيفية عزف الدانسو، وذلك ﻷن عزفها -كما أشرنا- يتم تعليمه في مناهج المدارس الابتدائية. لكن المؤسف في الأمر أنه لا يوجد عازفون محترفون، فيندر أن نجدها تستخدم لغير الأغاني البسيطة أو أغاني الأطفال. ولا شك أن توفر مقطوعات جميلة بالدانسو سيشجع الشباب على تعلمها. ويجب على موسيقيي كوريا الجنوبية أن يتعلموا من نظرائهم الشماليين الذين اهتموا كثيرًا بالدانسو وتطوير مقطوعات تراثية بالدانسو. 


المقطوعات المقدمة في حلقة هذا الأسبوع:

-    أغنية الدانغا "نوغم بانغتشو 녹음방초" لمطربة البانسوري القديرة "باك غوي هي 박귀희" بمصاحبة آلة الكاياغم.

-    مقطوعة "الربيع في نقطة حراسة" أو "تشوسو إي بوم 초소의 봄" للملحن "كونغ يونغ سونغ  공영송"، بعزف "لي يونغ غو 이용구" على الدانسو، وآخرين.

-    أغنية "بوم نال 봄날" أو "يوم ربيعي"، أداء فرقة "كيريم 그림".

موضوعات بارزة