الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ما وراء الأخبار

استئناف الرحلات الميدانية إلى قرية الهدنة بان مون جوم

#قضايا ساخنة l 2019-05-05

الأخبار

ⓒKBS News

أصبح من الممكن للسياح والمواطنين المشي على الجسر الذي مشى عليه الرئيس الكوري "مون جيه إين" مع الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" ضمن محادثات القمة الكورية الأولى التي عقدت يوم السابع والعشرين من شهر أبريل من العام الماضي.

وقد تم استئناف الرحلات الميدانية إلى المنطقة الأمنية المشتركة بين الكوريتين داخل قرية الهدنة الحدودية "بان مون جوم" يوم الأول من مايو الجاري بعد حوالي 7 أشهر من تعليقها بشكل مؤقت في شهر أكتوبر من العام الماضي، وذلك من أجل اتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ الاتفاق العسكري الموقع بين الكوريتين يوم التاسع عشر من سبتمبر من العام الماضي والداعي إلى نزع سلاح المنطقة الأمنية المشتركة في "بان مون جوم"، والسماح بزيارة الجزئين الجنوبي والشمالي دون أي قيود.

والشيء المثير للاهتمام هو الجسر الذي مشى عليه الزعيمان الكوريان الجنوبي والشمالي ضمن القمة بينهما حيث جلس الزعيمان في نهاية الجسر وأجريا مباحثات بينهما لمدة 30 دقيقة. 

وقد قامت لجنة المراقبة للدول المحايدة ببناء هذا الجسر عابرا المستنقعات داخل قرية "بان مون جوم" فور توقيع معاهدة الهدنة عام 1953، لاستخدامه في لتنفيذ مهامها.

ويضم برنامج الرحلات الميدانية هذا الجسر وموقع شجرة الصنوبر التذكارية التي غرسها الزعيمان معا، بالإضافة إلى نقطة المراقبة التي سيخدم فيها الجنود من الكوريتين معا.

وعبرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية عن أملها في أن تكون زيارة المواطنين لهذه الأماكن داخل قرية "بان مون جوم" فرصة لمشاهدة مواقع السلام بأعينهم ، والتأكد من تخفيف التوتر العسكري في شبه الجزيرة الكورية. 

والجدير بالذكر أن المنطقة الأمنية المشتركة تقع داخل قرية الهدنة "بان مون جوم" المجهورة بين الكوريتين وعلى بعد 62 كيلومترا شمال عاصمة كوريا الجنوبية سيول و10 كيلومترات من مدينة كيسونغ في كوريا الشمالية.

وكانت قوات الأمم المتحدة قد اجتمعت بالمسؤولين الكوريين الشماليين والصينيين في قرية "بان مون جوم" خلال الفترة من عام 1951 وحتى عام 1953 من أجل محادثات الهدنة حيث جذبت هذه المنطقة أنظار العالم. وتم توقيع معاهدة الهدنة يوم الثالث والعشرين من شهر يوليو عام 1953 في قرية "بان مون جوم".

وكان من المخطط أن يسمح لزائري قرية الهدنة "بان مون جوم" بزيارة الجزئين الجنوبي والشمالي من المنطقة الأمنية المشتركة دون أي قيود، ولكن لم يتم بعد التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن بين الكويتين بسبب الموقف السلبي لكوريا الشمالية. 

موضوعات بارزة