الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ما وراء الأخبار

زيارة ترامب لكوريا الجنوبية في يونيو

#قضايا ساخنة l 2019-05-19

الأخبار

ⓒYONHAP News

وسط تجمد الحوار بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بعد انهيار قمة هانوي الثانية في فبراير الماضي، سيقوم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بزيارة لكوريا الجنوبية في شهر القادم.  وقالت المتحدثة باسم مكتب الرئاسة الكورية "كو مين جونغ"  يوم الخميس الماضي إنه سيتم مناقشة الجدول الزمني المفصل للقمة بين الرئيس الكوري "مون جيه إين" ونظيره الأمريكي "دونالد ترامب" من خلال إجراء المزيد من المشاورات.

ومن المتوقع أن يزور "ترامب" كوريا الجنوبية في أواخر يونيو بعد حضوره قمة مجموعة العشرين المقرر عقدها يومي الثامن والعشرين والتاسع والعشرين من يونيو في مدينة أوساكا اليابانية.

وقالت المتحدثة "كو" إن الرئيسين الكوري والأمريكي سيبحثان سبل إنشاء نظام للسلام الدائم في شبه الجزيرة الكورية من خلال إخلاء كوريا الشمالية من الأسلحة النووية بالكامل، وطرق تعزيز التحالف القائم بين سيول وواشنطن.

ومن جانبه، قال البيت الأبيض الأمريكي في بيان أصدره يوم الأربعاء الماضي إن الرئيسين سيواصلان تنسيق الجهود الرامية إلى نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية بشكل نهائي وكامل وقابل للتحقق، وسبل تعزيز التحالف بين البلدين، وعلاقة الصداقة بين الشعبين.

وستكون قمة يونيو الثامنة من نوعها منذ تنصيب الرئيس الكوري "مون جيه إين"، وستكون زيارة "ترامب" لكوريا الجنوبية الثانية من نوعها منذ أن قام بزيارة لسيول في شهر نوفمبر من عام 2017.

وتثير القمة المرتقبة بين "مون" و"ترامب" اهتمام الكثيرين لأنها ستعقد في الوقت الذي تجمدت فيه المفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية منذ انتهاء قمة هانوي دون التوصل إلى اتفاق.

إلى جانب هذا، قامت كوريا الشمالية بإطلاق قذائف يشتبه بأنها صواريخ يومي الرابع والتاسع من مايو الجاري، كما احتجزت الولايات المتحدة سفينة شحن كورية شمالية متهمة إياها بخرق الحظر المفروض على بيونغ يانغ، وردا على ذلك وجهت كوريا الشمالية إدانة بلهجة شديدة.

ولذلك، من المتوقع أن يتم خلال قمة سيول القادمة مناقشة سبل إيجاد انفراجة للقضاء على حالة المواجهة بين واشنطن وبيونغ يانغ.

ومن المتوقع أيضا أن تكون زيارة "ترامب" لكوريا الجنوبية نقطة تحول لعقد قمة أخرى بين الكوريتين، حيث أعرب "ترامب" خلال قمته السابقة مع الرئيس الكوري "مون جيه إين" في شهر أبريل الماضي في واشنطن عن تأييده لجهود الرئيس "مون" لعقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون".

موضوعات بارزة