الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الحياة

"صدمة ثقافية" للأجانب عند زيارة كوريا لأول مرة

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-01-21

سيول بانوراما

© Getty Images Bank

أظهرت تقارير أن معظم الأجانب والأمريكيين بشكل خاص يشعرون بنوع من الصدمة الثقافية عندما يحلون بكوريا لأول مرة، وذلك جراء تجربتهم للعديد من السلوكات والأعراف الجديدة التي يكتشفونها للمرة الأولى في كوريا، ومن بين هذه السلوكيات وجود بعض الافتات في المطاعم الكورية وقد كتبت عليها عبارة "تقديم الماء والقهوة يخضعان للخدمة الذاتية". والجدير بالذكر أن عديد المطاعم في كوريا تطلب من العملاء إحضار المياه المعدنية الخاصة بهم، والكيمتشي، والفجل وغيرها لذلك يفاجىء الأمريكيون عند زيارتهم الأولى لمطعم كوري من تقديم أطباق جانبية مجانًا، كما يأخذهم التعجب أحيانا من توفرالعرض غيرالمحدود لقوارير المياه. ولعل مصدر الدهشة، يعود   إلى أنه في مطاعم الولايات المتحدة يتم توفير مياه الصنوبر بالمجان، على عكس المطاعم الكورية التي  تلزم الزبائن بدفع مقابل المياه المعدنية التي يستهلكونها. 

كما يتفاجؤون أيضا  بمشاهدة لفائف ورق الحمام وقد وضعت على طاولات بعض المطاعم الكورية، حيث جرت العادة في كوريا على استخدام لفائف ورق الحمام بشكل مريح وحسب ما يستلزمه الموقف والغرض،على عكس الولايات المتحدة وعديد البلدان الأخرى، التي ينحصر فيها استخدام تلك اللفائف على الحمام،  لهذا السبب لايفهم الأمريكيون الغرض من استخدام الكوريين ورق الحمام على طاولة المطعم. وتجدر الإشارة إلى وجود شيء آخر مثير لدهشة الأمريكيين والأجانب بشكل عام وهو استخدام الكوريين المقص عند تناولهم مختلف أنواع اللحوم. ذلك المشهد يبدو قد شكل بالفعل نوعا من الصدمة الثقافية إن صح التعبير للأجانب الذين اعتادوا على مشهد قطع اللحم بالسكين ، أما استخدام المقص فقد ألفوا استخدامه بوصفه أداة مكتبية. 

علاوة على ذلك هناك أمر آخر شكل أيضا مفاجئة لا للأمريكيين فحسب، بل لمعظم الأجانب الوافدين إلى كوريا ألا وهو خدمة الواي فاي المجانية التي يمكن الاستفادة منها حتى إذا كان المستخدم على متن الحافلات أوالمترو. فعلى عكس كوريا الجنوبية، التي تتوفر فيها خدمة الواي فاي المجانية والبيانات على متن مترو الأنفاق على نطاق واسع في البلاد، يجد المستخدمون في الولايات المتحدة صعوبة في الوصول إلى خدمة الواي فاي المجانية في القطارات، وحتى في حال تمكنهم من الوصول إلى خدمة Wi-Fi، فإن سرعته تكون بطيئة بالمقارنة مع التدفق العالي الذي يكون عليه الإنترنت في كوريا، حيث يتعذر على الأمريكيين الاتصال أو إرسال رسالة نصية خلال تواجدهم داخل عربة المترو في الولايات المتحدة.


والجدير بالذكر أن تكنولوجيا الإنترنت الكورية، التي تتمتع بسرعة تدفق عالية في كل مكان، سيكون لها تأثير ثقافي مباشر على معظم الأجانب الوافدين إلى كوريا. عنصر آخر صنع أيضا المفاجئة للأمريكيين هو مغادرة صندوق البريد السريع من أمام المنزل في كوريا، فمن الشائع جدا ترك البريد أمام المنزل عندما نكون في موقع بعيد نسبيا أما في الولايات المتحدة، فإذا ما تم وضع صندوق البريد أمام الباب الأمامي، فمن الوارد جدا تعرضه للسرقة لذلك يتعين تركه في صندوق بريد شخصي أو مكتب إداري. بالإضافة إلى ذلك، فوجئ الأمريكيون برؤية إعلانات السائق البديل في كوريا حيث من الشائع استدعاء سائق بديل يتولى قيادة السيارة بدلا عن السائق الرئيسي الذي طلب الخدمة في ظروف استثنائية مثل تناوله كمية من الكحول تمنعه من قيادة السيارة. 


في هذا السياق يذكر أن الأمريكيين عمومًا لايشربون الكحول بكمية مفرطة لكن ذلك لا يمنعهم في أحيان كثيرة من قيادة السيارة، حيث يعد هذا السلوك غير قانوني، ولكن رغم ذلك يمكن رؤية العديد من الأشخاص وراء المقود وهم في حالة سكر في الولايات المتحدة. وتجدر الإشارة في هذا الصدد إلى أن القيادة في حالة سكر في الولايات المتحدة تعرض صاحبها لعقوبات أشد من العقوبات المفروضة على كوريا، لكن في الولايات المتحدة ، يوجد“designated driver” أي السائقون الذين يتولون قيادة السيارة بالوكالة بمعنى آخر، يمكنهم اختيار شخص لقيادة سيارتهم بدلا عنهم بشرط أن لا يكون متناولا لمشروبات كحولية حيث من الشائع أن نرى صديقا ما  لم يشرب الكحول وقد تولى قيادة سيارة صديقه الذي يكون في حالة سكر ويقوم بإيصاله للبيت بعد حضور إحدى الحفلات. 

 علاوة على ذلك، من الأشياء الأخرى التي كان لها وقع المفاجئة على الأمريكيين كذلك معاينتهم في كثير من الأحيان للكوريين وهم يضعون طاقم أسنانهم بعد تناول الطعام في المدرسة أو الحمام أوغيره من الأماكن.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;