الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

السياسية

زيادة القلق من احتمال تعرض التعاون الكوري الأمريكي للتراجع

Write: 2018-10-12 14:33:49Update: 2018-10-12 14:44:17

زيادة القلق من احتمال تعرض التعاون الكوري الأمريكي للتراجع

Photo : YONHAP News

زاد القلق من احتمال تعرض علاقات التعاون الوثيق بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة للتراجع.
جاء ذلك بعد أن صرح الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بأن كوريا الجنوبية لن ترفع العقوبات عن بيونغ يانغ دون موافقة واشنطن، وتراجع وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية "كانغ كيونغ هوا" عن تصريحاتها التي قالت فيها إن سيول تعيد النظر في بعض عقوباتها الأحادية التي تفرضها على كوريا الشمالية من أجل تشجيعها على التخلي عن سلاحها النووي.
كما زاد القلق بشكل أكبر بعد أن تبين أن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" قد عبر خلال مكالمته الهاتفية مع نظيرته الكورية عن استيائه من الاتفاقية العسكرية التي تم توقيعها بين الكوريتين، وقال إن الحكومة الكورية الجنوبية لم تقدم شرحا مسبقا حول تلك الاتفاقية للحكومة الأمريكية.
لكن مسؤولا في وزارة الخارجية في سيول نفى تعرض التعاون الكوري الأمريكي للتراجع.
وومن ناحية أخرى، نفى كل من وزير التوحيد الوطني ووزير الشؤون البحرية والمصائد أمس الخميس إعادة النظر في العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، وأكدا على عدم وجود أي مشكلة في التعاون بين سيول وواشطن بشأن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.
الجدير بالذكر أن كوريا الجنوبية تسعى للإسراع في نزع السلاح النووي من كوريا الشمالية من خلال زيادة التقارب بين الكوريتين، بينما تركز الولايات المتحدة على فرض أقصى ضغوط ضد كوريا الشمالية لنزع أسلحتها النووية.

موضوعات بارزة