الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

البرامج الخاصة

3. الانتخابات المحلية وهزيمة المعسكر المعارض

2014-12-23

3. الانتخابات المحلية وهزيمة المعسكر المعارض
في ظل الجو المواتي للمعسكر المعارض نتيجة لآثار حادث غرق العبارة سيه وول، جرت الانتخابات المحلية في 4 من شهر يونيو الماضي. غير أن نتيجة الانتخابات جاءت بشكل لا يسمح لكل من المعسكر الحاكم أو المعارض بالإعلان عن الفوز. ولكن في الانتخابات التكميلية التي جرت يوم 30 من شهر يوليو الماضي، حقق الحزب الحاكم انتصارا ساحقا، مما غير الأوضاع السياسية تغييرا سريعا.
وفي الانتخابات المحلية التي تضمنت مناصب رؤساء 17 مدينة ومقاطعة يوم 4 من يونيو فاز حزب سيه نوري الحاكم بـ8 مقاعد، بينما فاز حزب اتحاد السياسات الجديدة من أجل الديمقراطية المعارض بـ9 مقاعد. وتم تفسير هذه النتيجة بأنها تطبيق حكم على الحزب الحاكم، وتوجيه تحذير للحزب المعارض.
ولكن في الانتخابات التكميلية التي جرت يوم 20 من يوليو، حقق الحزب الحاكم فوزا ساحقا غير متوقع، حيث فاز بـ11 مقعدا من بين إجمالي 15. ورغم كثافة الانتقادات الموجهة إلى الحكومة بسبب عدم التعامل الفعال مع حادث غرق العبارة سيه وول، إلا أن المعكسر المعارض لم يستطع توجيه الرأي العام لصالحه. ونتيجة لذلك، زاد عدد المقاعد البرلمانية للحزب الحاكم بمقعدين. وقد نجح حزب سيه نوري الحاكم في الفوز بمقعدي "سون تشون" و"كوك سونغ" بمقاطعة جنوب جولا، والتي كانت تعد من أهم المناطق المؤيدة للحزب المعارض، وذلك لأول مرة منذ 18 سنة.
ونتيجة للخسارة الانتخابات، تقدم الرئيسان المشتركان للحزب "آن تشول سو" و"كيم هان كيل"بالاستقالة، ثم تم إطلاق لجنة طارئة لقيادة الحزب برئاسة بارك يونغ سون زعيمة التكتل البرلماني. ولكن انهار نظام زعامة بارك في ظل الاضطرابات الداخلية، واستطاع الحزب المعارض إعادة ترتيب نفسه، وتقلد "مون هي سانغ" رئاسة اللجنة.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;